القائمة الرئيسية

الصفحات

تعثر مفاجئ لأتلتيكو مدريد أمام ليفانتي

واصل ليفانتي، تكريس عقدته أمام مضيفه أتلتيكو مدريد في لقاءاتهما الأخيرة بالدوري الإسباني، بعدما تغلب عليه 1-0، اليوم الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الجولة 21.

0 seconds of 0 secondsVolume 0%

وارتفع رصيد ليفانتي إلى 14 نقطة، لكنه استمر في ذيل الترتيب بفارق 10 نقاط خلف مراكز الأمان.

في المقابل، تجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 39 نقطة، ليبقى في المركز الخامس.

وارتدى جونزالو ميليرو ثوب البطولة في اللقاء، عقب تسجيله هدف ليفانتي في الدقيقة 54.

وواصل أتلتيكو عجزه عن تحقيق أي فوز على ليفانتي للمباراة الرابعة على التوالي بالليجا، حيث يرجع آخر انتصار له على منافسه إلى 23 حزيران/يونيو 2020.

اتسمت بداية المباراة بالهدوء والحذر من الفريقين، قبل أن يبدأ ليفانتي الاستحواذ على الكرة والسيطرة على مجريات الأمور.



وسنحت أول فرصة لليفانتي في الدقيقة العاشرة، عن طريق روجر مارتي، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء، لكن يان أوبلاك تصدى للكرة بثبات.

واستشعر أتلتيكو الحرج، وبدأ في الضغط على دفاع ليفانتي، لتتاح لأصحاب الأرض، أول فرصة في الدقيقة 14 عن طريق ليمار، الذي وضع الكرة بجوار القائم الأيمن.

وعاد مارتي ليهدد مرمى أتلتيكو من جديد في الدقيقة 21، حينما تلقى عرضية، ليسدد من داخل المنطقة، غير أن أوبلاك كان في الموعد.

وأضاع خورخي دي فروتوس، فرصة مؤكدة لمصلحة ليفانتي من أجل افتتاح التسجيل في الدقيقة 22.

وبدأ الشوط الثاني بهجمات متبادلة من الفريقين، قبل أن يفتتح ليفانتي، باب التسجيل عن طريق جونزالو ميليرو في الدقيقة 54.



وتلقى ميليرو تمريرة بينية من دي فروتوس، ليسدد مباشرة بيمناه من داخل المنطقة، واضعًا الكرة على يسار أوبلاك، الذي حاول التصدي لها دون جدوى، لتسكن الشباك.

واحتسب الحكم، ركلة جزاء للفريق المضيف في الدقيقة 57 بعدما لمست الكرة يد مدافع ليفانتي داخل منطقة الجزاء، لكن سرعان ما ألغي الأمر بداعي وقوع ماركو يورينتي في مصيدة التسلل قبل احتساب ركلة الجزاء.

وأهدر ليفانتي فرصة مؤكدة لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 64 عن طريق دي فروتاس، الذي تابع تمريرة ميكائيل مالسا، لينفرد ويصوب دون تركيز.

وأضاع رينان لودي، فرصة لأتلتيكو في الدقيقة 90، عندما تلقى تمريرة عرضية، ليسدد ضربة رأس لكنه وضع الكرة بمحاذاة القائم الأيمن.

وشدد أتلتيكو من هجماته خلال الوقت المحتسب بدل الضائع، الذي بلغ 7 دقائق، وأحرز آنخيل كوريا هدفًا في الدقيقة الخامسة من الوقت الضائع، لكنه ألغي بسبب ارتكاب خوسيه خيمينيز خطأ قبل تسجيل الهدف، لينتهي اللقاء بفوز ليفانتي.